اختتام فعاليات النسخة الأولى من هاكاثون “تحدي الميناء الذكي 2020”

نظمت الوكالة الوطنية للموانئ والشباك الوطني الوحيد بورتنيت بالشراكة مع التحالف العالمي لتيسير التجارة أول هاكاثون رقمي مخصص للابتكار في قطاع الموانئ بالمغرب، وهو مسابقة فتحتها في وجه أي شخص أو مقاولة ناشئة أو شركة أو مدرسة أوجامعة ترغب في تطوير وتقديم مفاهيم وحلول ملموسة ومبتكرة تستجيب للتحديات الكبيرة التي يعرفها قطاع الموانئ بالمغرب وتتلاءم مع احتياجات المقاولات والموانئ المغربية.

وخلال فعاليات هذا الهاكاثون يؤكد بلاغ توصل موقع “المستقبل” بنسخة منه، قدمت الفرق السبع التي وصلت إلى المرحلة النهائية مشاريع تستجيب لتحديات هذه المسابقة الدولية المكرسة للابتكار والتي تم تنظيم جميع أنشطتها عن بعد. وقد انتهت المسابقة خلال هذا الحدث بالإعلان عن أسماء الفائزين الثلاثة في “تحدي الميناء الذكي 2020″ فضلا عن الفريق الفائز بجائزة ” أفضل ابتكار لدى الجنة التحكيم”.

وقد منحت جائزة ” أفضل ابتكار لدى الجنة التحكيم” لمشروع “Take up Scout” ، الذي اقترحه فريق من طلاب السنة الثالثة من المدرسة المركزية بالدار البيضاء في الفئة المخصصة لتحدي تسريع اعتماد الدفع الإلكتروني. وهو حل عملي مبتكر يرتكز على حلول تتلاءم مع السياق المغربي لنظم وبيئة الموانئ وتعمل على تسهيل الدفع الإلكتروني لخدمات الموانئ.

أما بالنسبة للمشاريع الثلاثة الأخرى الفائزة في هذا الهاكاثون ، فالأمر يتعلق بمشروع “Port Tech Payment” الذي قدم حلا يخص اعتماد الأداءات الإلكترونية في الموانئ المغربية من أجل تحفيز الزبناء على استخدام طريقة الدفع هاته، و مشروع “Eco WavePower” الذي يقترح حل يخص التنمية المستدامة للموانئ والطاقات المتجددة من خلال تحويل الطاقة الناتجة عن الأمواج إلى كهرباء بفضل تجهيزات مينائية، بالإضافة إلى مشروع “Duck the Line” الذي يسمح بضمان انسيابية الخطوط البحرية عبر التشغيل الآلي ورقمنة تدبير طوابير الانتظار داخل الموانئ.

وخلال الحفل الختامي، هنأت المديرة العامة الوكالة الوطنية للموانئ نادية العراقي في المقام الأول، المشاركين والفائزين في هذا الهاكاثون الفريد من نوعه سواءً على المستوى الوطني أو الدولي، ثم توجهت بالشكر الحار لجميع الشركاء والرعاة والخبراء الذين استجابوا للدعوة وساهموا في تنظيم ونجاح هذا الحدث الذي لاقى شعبية كبيرة بين الطلاب والمهندسين والمقاولات الناشئة والشركات سواء من المغرب أو من العديد من الدول الإفريقية والأوروبية والآسيوية وحتى الأمريكية.

كما خصت بالشكر السبعين خبيرا ومتخصصا الذين سهروا على تنشيط أكثر من 100 مقابلة عبر الفيديو وأكثر من 26 ندوة عبر الإنترنت تروم دعم المشاركين خلال فعاليات و أنشطة هذا الهاكاثون التي حرصت الجهات المنظمة على توفيرها باللغتين الإنجليزية والفرنسية على الموقع www.smartportchallenge.ma.

وقدمت العراقي شكرها الخالص لأعضاء لجنة التحكيم المكونة من 15 خبيرا ومختصا في قطاع اللوجستيك ونخبة من العلماء من المغرب وسنغافورة وسويسرا والسويد الذين قاموا بتقييم وتقدير المشاريع المقترحة وفقًا لمعايير محددة تتلخص في إعطاء الأولية للعملاء وتسهيل المعاملات التجارية والابتكار والاستدامة وإحداث القيمة المضافة العالية.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه النسخة الأولى من هاكاثون الموانئ تندرج في إطار الابتكار في قطاع الموانئ الذكية “SMARTPORT INNOVATION” الذي أطلقته الوكالة الوطنية للموانئ، وهو نهج منسق ومتسق مكرس لتطوير قطاع الموانئ الوطني وتحسين أدائه وقدراته، ويشكل إطارًا مستقبليًا شاملاً ومتماسكًا يروم التطوير المتسق والموحد لنظم الموانئ.

وفي ختام كلمتها، حددت العراقي موعدا لتنظيم النسخة المقبلة لتحدي الموانئ الذكية الذي ستعقد خلال عام 2021، موضحة أن مجتمع الموانئ يتطلع إلى اختبار بعض من الأفكار المبتكرة المنبثقة من هذا الهاكاثون في الموانئ المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *