تقرير: عمال النقل غير المهيكل في داكار كانوا معرضين لخطر فعلي قبل تفشي وباء كورونا

كشف تقرير جديد صادر عن جامعة الشيخ أنتا ديوب ومعهد العمل العالمي، والذي سلط الضوء على مخاوف وخبرات عمال النقل العام غير المهيكل في داكار، أنهم كانوا معرضين للخطر بالفعل قبل تفشي وباء كورونا.
واستنادا إلى البيانات التي تم جمعها قبل تفشي الوباء، توصل التقرير، الذي أُعَد بتكليف من الاتحاد الدولي لعمال النقل، إلى ارتفاع مستويات انعدام الأمن الوظيفي بين عمال النقل غير المهيكل في داكار، حيث قال ستة في المائة فقط منهم إنهم قد وقعوا عقود شغل مع أرباب العمل.
وجدير بالذكر أن التقرير يبين أن ثلثي العمال (نسبة 68.7 في المائة) من كل الذين شملهم الاستطلاع لم يكن لديهم وظائف منتظمة، وأن 57 في المائة من الذين أُجريت مقابلات معهم قالوا إنهم يتلقون دخولهم مباشرة من أجور العملاء.
وتوصل التقرير إلى أن مشروع النقل السريع بالحافلات (BRT) المخطط له في المدينة يعرض حوالي 5.000 إلى 10.000 وظيفة في القطاع غير الرسمي للخطر.
ليس من الضروري أن يكون فقدان الوظائف على نطاق واسع هو واقع الأمر بتطبيق المشروع، فمن خلال إضفاء الطابع الرسمي على مجالات اقتصاد النقل غير المهيكل في داكار والحد من التفاوتات الاجتماعية، يمكن أن يساعد مشروع BRT في بناء نظام نقل أقوى ومدينة أكثر ازدهارًا في المستقبل؛ ومن أجل الانتقال العادل من النقل غير المهيكل إلى المهيكل، هناك حاجة إلى إيلاء مزيد من الاعتبار لطبيعة القوى العاملة غير الرسمية في داكار، إلى جانب تقييم الآثار المحتملة لمشروع BRT على سبل عيش وظروف عمل العمال غير الرسميين، ولكن كما يشير التقرير، يبدو أن عددًا قليلاً جدًا من العمال غير الرسميين قد تمت استشارتهم في مراحل التخطيط الأولية للمشروع، وكان هذا عيبًا متكررًا في العديد من مشاريع BRT في إفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *