عمال الموانئ ورجال البحر يجددون تشبثهم بوحدتهم النقابية داخل الاتحاد المغربي للشغل وينتخبون مكتبهم المسير

تحت اسم “الاتحاد النقابي لعمال الموانئ ورجال البحر”، التأم الاتحاد النقابي لعمال الموانئ بالمغرب والنقابات الوطنية لرجال البحر، في جسم نقابي موحد يُحترم داخله منطق الخصوصية ويُراعى فيه هوية ومبادئ الاتحاد المغربي للشغل، ويُجسد فيه التضامن المطلق بين مكونات القطاعين، مع التأكيد على استقلالية كل المكاتب النقابية في اتخاذ قراراتها، والحرص على خلق بيئات للعمل تليق بمستوى تطلعات عمال الموانئ ورجال البحر، والدفاع عن حقوق ومكتسبات الطبقة العاملة بالقطاعين.

وقد تم الإعلان عن هذا الاتحاد في مجلس عام حضوري وعن بعد، إلتزاما بالتدابير الوقائية اللازمة جراء الظروف الوبائية الراهنة، عقده عمال الموانئ ورجال البحر تحت رئاسة الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل وأعضاء من الأمانة الوطنية، وذلك يوم الأربعاء 10 مارس 2021، بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء.

وأكد المجلس النقابي للاتحاد النقابي لعمال الموانئ ورجال البحر، في بلاغ له توصل موقع “عربي TLR” بنسخة منه، أنه بعد نقاش جدي ومسؤول، عبر خلاله كل الحضور عن تشبثهم بوحدتهم النقابية داخل الاتحاد المغربي للشغل، من أجل صون الحقوق والمكتسبات، قرر انتخاب مكتبه المسير كالتالي:

مصطفى وردانرئيس الاتحاد النقابي لعمال الموانئ ورجال البحر
محمد قيصر    نائب الرئيس مكلف بقطاع البحر
اليوسفي يبا عبد الغفورنائب الرئيس مكلف بقطاع الموانئ
محمد النوبي نائب الرئيس مكلف بقطاع الموانئ
يونس قباضونائب الرئيس مكلف بقطاع الموانئ
الصديقي عبد الحليمنائب الرئيس مكلف بقطاع الصيد البحري
محمد زكرياء قبليكاتب عام للاتحاد النقابي لعمال الموانئ ورجال البحر
مصطفى عطفي           : نائب الكاتب العام
هلال عبد اللطيف أمين المال
هشام منارنائب امين المال
محمد بيطا        مقرر
محمد الصنهاجي نائب المقرر
طارق البوغزاليعضو مشرف على  لجنة الاعلام والتواصل
حسن سوراويعضو مشرف على لجنة التنظيم
        سليمان بولعيش          مراد الهركانيأعضاء مشرفين على لجنة الشباب
– زينب حباني – بوجليل ربيعة – ملين منى – أمينة أخراز    عضوات مشرفات على لجنة المرأة
سعيد النجارعضو مشرف على لجنة التكوين والثقافة العمالية

وأفاد البلاغ أن المجلس العام، وبعد اطلاعه على حقيقة الأوضاع بمجموعة من القطاعات التابعة للاتحاد النقابي لعمال الموانئ ورجال البحر، باعتباره الهيكل التنظيمي الجامع لها الذي أخذ على عاتقه مجموعة من المسؤوليات النقابية، أبرزها التصدي لكل المخططات التراجعية ومحاولات الاجهاز على حقوق ومكتسبات شغيلة كل القطاعات المنتسبة له يعلن:

*   التضامن المطلق مع الضباط والبحارة المشردين وعائلاتهم ضحايا تحرير القطاع البحري، ويدعو الجهات الوصية لإيجاد حل عاجل لهذه الفئة المقهورة في إطار الحوار الجاد والمسؤول مع الاتحاد المغربي للشغل.

*   استنكاره الهجمة الممنهجة على الحريات النقابية ومحاربة العمل النقابي داخل شركة ا.ب.م ترمينالز بميناء طنجة المتوسطي، من خلال طرد عُنوة العمال والممثلين النقابيين المنتسبين للاتحاد المغربي للشغل، والمطالبة بالعودة الفورية لهؤلاء العمال دون قيد أو شرط احتراما للتشريعات الوطنية والمواثيق الدولية.

*   التضامن اللامشروط مع بحارة شركة درابور وعاملات وعمال معامل واوراش المغرب، ونحمل مسؤولية تردي الأوضاع داخل هاتين الشركتين وكل القطاعات المتضررة للوزارة الوصية.

وفي الختام، دعا الاتحاد النقابي لعمال الموانئ ورجال البحر أرباب العمل بالقطاعين المينائي والبحري، إلى فتح حوارات قطاعية مع ممثلي الأجراء من أجل تحسين ظروفهم الاجتماعية والمادية وظروف العمل، كما يُهيب بكافة عمال القطاع الانخراط في انبعاثه، ويدعوهم للمزيد من اليقظة والحذر ووحدة الصف والمشاركة الجماعية والفعلية من أجل إعطاء دفعة قوية لهذا التنظيم المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *