الجمعية المغربية للنقل واللوجستيك، تدعو لزيادة مرتفعة في أسعار النقل، وتثير قلقا واسعا

فاجأت الجمعية المغربية للنقل واللوجستيك كل الأوساط بإصدارها يوم أمس بلاغا تدعو فيه شركات النقل لزيادة أسعارها بنسبة 20 بالمائة.
وجاء في البلاغ الذي تم تداوله على نطاق واسع: ” على إثر الارتفاع في أسعار الغازوال، والذي تجاوز سقف 20 دراهم للتر الذي وعدت به الحكومة السابقة فإن الجمعية، المنضوية تحت الفيدرالية الوطنية للنقل المتعدد الوسائط، وفيدرالية النقل واللوجستيك التابعة الاتحاد العام للمقاولات ، تدعو أعضاءها إلى رفع أسعار النقل بنسبة 20 بالمائة. “

تخشى الفيدرالية من أن إعلان زيادة أسعار النقل بهذا التسرع، وهذا القدر ( 20 بالمائة ) من شأنه أن يحدث نوعا من البلبلة في القطاع خاصة وعند الفاعلين الاقتصاديين، والشركاء الاستراتيجيين للصناعة الوطنية وكذلك في صفوف المواطنين بشكل عام، وبلادنا في غنى عن هذه البلبلة

وتقول مصادرنا إن البلاغ ذكر فيدرالية النقل، في حين أن الفيدرالية، لم يصدر عنها شيء من هذا القبيل.
وكان أعضاؤها قد اجتمعوا يوم الأحد، من أجل تدارس أثر ارتفاع أسعار الوقود على القطاع. واتفقوا على التريث بهذا الشأن، وتعميق الدراسة، من أجل الخروج بموقف متوازن ورزين.
ويبدو أن بلاغ الجمعية قد أثار استياء الفيدرالية من جانبين:
أولا، الزج بالفيدرالية في مسألة لم تستشر فيها، وما تزال تتدارسها.
ثانيا، تخشى من أن إعلان زيادة أسعار النقل بهذا التسرع، وهذا القدر ( 20 بالمائة ) من شأنه أن يحدث نوعا من البلبلة في القطاع خاصة وعند الفاعلين الاقتصاديين، والشركاء الاستراتيجيين للصناعة الوطنية وكذلك في صفوف المواطنين بشكل عام، وبلادنا في غنى عن هذه البلبلة.
وتجري الآن اتصالات بين أطراف داخل الفيدرالية من أجل احتواء الموقف، وطمأنة الفاعلين والشركاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *