تنسيق نقابي يخوض إضرابا للاحتجاج على الزيادات الكبيرة في أسعار المحروقات بالمغرب

اجتمعت الهيئات النقابية والجمعوية الممثلة لقطاع النقل الطرقي بالمغرب، يوم أمس الأحد “20 فبراير” بمراكش، لمناقشة الأوضاع التي يعاني منها العاملون في قطاعات النقل، جراء الارتفاعات المتتالية لأسعار المحروقات، وعدم قدرة المهنيين على مواكبتها.

واستنكر التنسيق النقابي والجمعوي، حسب بلاغ توصل موقع “المستقبل” بنسخة منه، الزيادات الصاروخية في أسعار المحروقات، معبرا عن “استيائه من سياسة الميز التي تنهجها الوزارة الوصية على القطاع في تدبير الحوار”، على حد تعبيره.

وأشار البلاغ أنه “بعد مناقشة جادة ومسؤولة للوضعية الكارثية التي أثرت سلبا على مهنيي القطاع، وفشل الحكومة في تدبير الشأن العام وتنصلها من كل الوعود التي التزمت بها تجاه القطاع، تقرر خوض إضراب وطني لكل قطاعات النقل الطرقي في بحر الأسبوع الأول، من شهر مارس المقبل”.

كما قرر التنسيق النقابي والجمعوي المشاركة في وقفة احتجاجية، في اليوم الأول من مارس المقبل، أمام مقر وزارة النقل واللوجستيك.

وفي الختام “أهاب التنسيق النقابي والجمعوي بكل المهنيين الأحرار والهيئات الممثلة للقطاع بالمشاركة والانخراط الفعال في كل المحطات النظالية المذكورة أعلاه من أجل الكرامة والعدالة الاجتماعية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *