عونين متورطين ببيع “المازوط” مقابل 10 دراهم

استفاقت جماعة تمروت التابعة لإقليم شفشاون على خبر تورط موظفين بالجماعة ببيع الكازوال ب10 دراهم للتر حيث تم اعتقالهما بتهمة القيام بـ”أفعال نتج عنها ضرر لحق مرفقا جماعيا.

وردا على الخبر ، أورد مكتب مدير المصالح بجماعة تمروت بلاغا توضيحيا صرح فيه أن الشخصين اللذين تم توقيفهما لا ينتميان إلى فئة الموظفين، بل هما عونين ينتميان إلى فئة الأعوان العرضيين الذين يمكن لأي جماعة ترابية أن تتعاقد معهم، لسد خصاص لديها في مجال معين، وذلك لمدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر غير قابلة للتجديد.  ونظرا للخصاص الحاد  الذي تعرفه جماعة تمروت  على مستوى إمكانياتها البشرية، تضطر، بين الفينة والأخرى، للتعاقد عرضيا مع هذه الفئة، من جهة، لسد هذا  الخصاص  في مرفق  من مرافقها، و لتحريك عجلة التشغيل من خلال فتح بابه في وجه ساكنة الجماعة من جهة أخرى.

و تجدر الإشارة إلى أن إدارة هذه الجماعة فتحت تحقيقا معمقا وموسعا، لا زال جاريا، نظرا للاشتباه في تورط عنصرين آخرين ينتميان إلى ذات الفئة، سعيا منها للضرب بقوة على أيدي من سولت لهم أنفسهم خيانة الأمانة واختلاس المال العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *