فدرالية جمعيات أرباب المقاهي بالمغرب تدخل على خط أزمة أرباب المقاهي بوجدة وتعلن تضامنها

توصل موقعنا بعد الوقفة الاحتجاجية التي خاضتها الجمعية المهنية لأرباب المقاهي بوجدة، يوم الخميس 21 أبريل، ببيان تضامني، من للفيدرالية الوطنية لجمعيات المقاهي والمطاعم بالمغرب.

وجاء فيه ما يلي: “يعلن المكتب الإداري للفيدرالية الوطنية لجمعيات المقاهي والمطاعم بالمغرب. تضامنه اللامشروط مع مهنيي مقاهي مدينة وجدة في شخص ممثلهم الجمعية المهنية لأرباب المقاهي بوجدة، وإننا نعرب أيضا عن استنكارنا ورفضنا لسياسة الباب الموصد في وجه هيات المجتمع المدني قصد الاستفسار وايجاد الحلول للإعذارات والإنذارات بالأداء والمراجعات التي طالت أرباب المقاهي والمطاعم، والصادرة عن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي المرفوضة والغير مبنية على دراسة ميدانية مقنعة والتي لم تراعى فيها عقود العمل المبرمة بين رب المقهى والأجير ولا الركود الاقتصادي ولا الجائحة التي عصفت ولاتزال ترخي بتأثيراتها على المهنيين، الشيء الذي ستكون له عواقب وخيمة على لقمة العيش الكريم لأرباب المقاهي واجرائهم .

الأمر الذي قد يؤدي إلى عدم القدرة على الاستمرارية والإنتاجية وفي غياب وتجاهل تامين لفرص الشغل التي توفرها هذه الأخيرة نظرا لإثقال كاهل المهنيين بمراجعات تفوق قدرتهم على تحملها والتي لم يعد يجد معها المهني أي حل غير إغلاق محله، الأمر الذي يضرب الاقتصاد الوطني في الصميم ويتنافى مع التوجيهات السامية في جميع الخطابات الواردة على لسان صاحب الجلالة نصره الله.لكل ما ذكر تعرب الفيدرالية الوطنية للمقاهي والمطاعم بالمغرب تضامنها اللامشروط مع الجمعية المهنية لأرباب المقاهي بوجدة مع الإشارة إلى أن الظرفية التي تمر منها البلاد لا تدعو للاحتقان أو اللجوء إلى سياسة لي الذراع وعلى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي تفهم موقفنا وفتح حوار جدي وبناء مع مهنيي المقاهي بمدينة وجدة ومراعاة الظرفية الاقتصادية العصبية التي تمر منها البلاد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *