اجراءات جديدة أمام مهنيي قطاع استيراد قطع الغيار تواجههم بميناء الدارالبيضاء

أعلنت الفدرالية الوطنية لمستوردي وبائعي قطع الغيار المستعمل من خلال بلاغ لها ,انها وفي اطار ترافعها على مصالح منخرطيها وتفاديا للصعوبات والمشاكل التي تواجه المهنيين على مستوى ميناء الدار البيضاء ,قد خلصة من خلال اجتماعها مع الادارة المركزية للميناء الى تمتيع مستوردي قطع العربات ذات الوزن الخفيف من تسهيلات تخص عملية المراقبة عبر الانتقال الى قيمة الكيلوغرام عند الاستيراد عوض التقييم بالوحدة المعمول بها حاليا ,مقابل التزام المستوردين بضرورة التصريح في الخانة 38 من بيان الاستيراد بأن القطع مستعملة للعربات الخفيفة و التصريح بالعدد و الوزن الصحيحين لكل صنف من البضائع وكذا الوزن الاجمالي لمجموع البضاعة, وأيضا وضع علامة (occasion) على مستوى البيان الجمركي وارفاق الوثائق الضرورية لاتمام الاجراءات الجمركية بالنسبة للبضائع الخاضعة لقيود أو لضوابط الجودة.

وتدخل هذه الحزمة من الاجراءات حيز التنفيذ يوم 9 ماي الجاري ,وتحث الفدرالية الوطنية المهنيين على الالتزام بما تم الاتفاق عليه ما بين الادارة العامة للجمارك والفيدرالية الوطنية والعمل على انجاح هذا الورش الاصلاحي الذي من خلاله سيتم القطع مع مجموعة من المشاكل والعراقيل التي كانت تواجه المستوردين سابقا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.