بعد تجربة البنوك التكافلية,التأمين التكافلي.. لبنة تعزز صرح التأمينات

يشكل التأمين التكافلي، الذي أحدثه المشرع المغربي، لبنة لتكميل منظومة التمويل التشاركي المغربية وإغناء عرض التأمينات.

وسلطت الهيئة المغربية لمراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي في دليلها الأخير حول التأمين التكافلي، الضوء على الأسس الرئيسية لهذا النوع من التأمين ، مع تحديد نقاط الاختلاف مع التأمين التقليدي وعقود التأمين التكافلي التي تواكب عروض البنوك التشاركية.

ويهدف هذا النوع من التأمين، والذي ستجرى عملياته طبقا لآراء المجلس العلمي الأعلى، إلى تأمين التغطية على المخاطر المنصوص عليها ضمن عقد التأمين التكافلي أو الاستثمار التكافلي، عن طريق صندوق للتأمين التكافلي.

ويتعلق الأمر بصندوق يتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي، يتم تسييره من طرف مقاولة للتأمين التكافلي لفائدة المساهمين الذين تعد وكيلا لهم، مقابل أجر.

ويتكون صندوق التأمين التكافلي من عدة حسابات يتم تزويدها بمساهمات المشاركين إضافة إلى الأرباح التي يتم تحقيقها من جهة أخرى من طرف هذه الحسابات.

ويتم استخدام هذه الموارد من أجل سداد تكاليف الوكالة والتكاليف المباشرة المتعلقة باشتغال الصندوق، إضافة إلى التعويضات المستحقة بموجب عقود التأمين التكافلي.

ويتم توزيع الفائض بين المساهمين طبقا لقوانين التسيير. إلا أنه، وفي حالة العجز عن تغطية التزامات الصندوق، يتعين على شركة التأمين ملء الخصاص بواسطة تسبيقات التكافل، والتي سيتم استردادها لاحقا من الفوائض المستقبلية للصندوق.

الفروق بين التأمين التكافلي والتأمين التقليدي:

بخلاف التأمين التقليدي، يتميز التأمين التكافلي بـ:

– المكتتبون في العقود يطلق عليهم “مساهمين”

– المساهمون يتقاسمون المخاطر فيما بينهم

– تم استبدال مفهوم “الأقساط” في التأمين التقليدي بمفهوم “المساهمات” التي يؤديها المشاركون على شكل التزام بالتبرع فيما يتعلق بالعقود الرامية إلى تغطية المخاطر.

– يسير الفاعل التكافلي الصندوق بصفته وكيلا يتقاضى أجرا ويؤدي مهامه طبقا للنصوص التشريعية والقانونية والأنظمة المعمول بها طبقا لنظام التسيير؛

– يتحمل مجموع المساهمين المخاطر المغطاة في حدود مساهماتهم في حسابات التأمين التكافلي.

– يتم توزيع الفوائض التقنية والمالية على المساهمين طبقا لقواعد تسيير صندوق التأمين التكافلي.

– – تلتزم شركة التأمين، في إطار عمليات التسيير، بتنفيذ جميع الإجراءات (التوظيفات، والاكتتاب، وإعادة التأمين…)، طبقا لآراء المجلس العلمي الأعلى.

عقود التأمين التكافلي التي تواكب عروض البنوك التشاركية:

الوفاة والعجز:

بموجب هذا العقد، يدفع صندوق التأمين للمستفيد المعين الرأسمال المضمون في حالة وفاة المؤمن عليه قبل انتهاء العقد. كما ينص هذا العقد على دفع رأسمال في حالة العجز المطلق المحدد في العقد.

يهدف هذا العقد أساسا إلى مواكبة عمليات التمويل لدى بنك تشاركي لشراء بيت أو ممتلكات أخرى (سيارة، آلة فلاحية،…).

عقد المباني متعدد المخاطر

يروم هذا العقد تغطية الخسائر التي تتكبدها المباني نتيجة الأخطار التالية:

– الحرائق والمخاطر المرتبطة بها

– الأضرار الناجمة عن المياه

– تكسر الزجاج

ويمكن تمديد ضمان هذا العقد ليشمل محتويات المبنى.

كما يغطي هذا العقد تداعيات الأحداث الكارثية.

الاستثمار التكافلي:

يتيح هذا العقد للمساهم، مقابل مساهمة واحدة أو أكثر، الاستفادة من رأسمال تم تكوينه في تاريخ محدد مسبقا.

ويتحمل المساهم كل الخسائر المحتملة على الرأسمال المستثمر.

وقد تنص الشروط الخاصة بهذا النوع من العقود على اشتراط مردود مرجو خلال السنة. ولا يمكن ضمان هذا المردود بأي شكل من الأشكال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *