أشغال بناء أطول جسر حضري بالدار البيضاء تصل لمراحل جد متقدمة

تسير أشغال بناء أطول جسر حضري في المغرب بشارع محمد السادس في مدينة الدار البيضاء على قدم وساق، إذ تجاوزت نسبة تقدم الأشغال بهذا الورش الكبير %60. في انتظار أن تكتمل بشكل نهائي قبل متم السنة الجارية.

من المرتقب أن تتوفر مدينة الدار البيضاء، قبل متم سنة 2022، على أطول جسر حضري في المغرب، إذ يبلغ طوله 1100 متر، حيث يمتد من شارع مقداد الحريزي حتى شارع القدس، مرورا عبر شارع محمد السادس (طريق مديونة سابقا) الذي يعد من بين أبرز شرايين العاصمة الاقتصادية.

مشروع تشييد هذا الجسر بلغ مراحل جد متقدمة، وهو الأمر الذي أكدته شذى الطيب، مديرة التواصل في شركة “كازا ترونسبور”، حيث أوضحت أن الأشغال تسير وفق وتيرة جيدة، وأنها تجاوزت نسبة 60 في المائة، على أن يتم استكمال الأشغال بشكل نهائي في شهر دجنبر المقبل.

هذا المشروع سيمكن من الولوج إلى مركز المدينة بطريقة سلسلة وسريعة، دون الحاجة إلى المرور عبر تقاطعات شارع محمد السادس مع شوارع الداخلة، القدس، إدريس الحارثي، أمكالة، والتي تعرف اكتظاظا مروريا كبيرا وتعتبر نقطة سوداء بالنسبة للسائقين. كما سيشكل الجزء الأرضي للجسر أكبر قطب تبادل في شبكة النقل العمومي في المدينة الميتروبلية.

بدوره، قال أمين بن عبد الله، مدير الشركة المكلفة بأشغال بناء الجسر، إن الأشغال التي انطلقت في نهاية دجنبر 2021 يشرف عليها 10 مهندسين وما يزيد عن 240 عامل، وذلك بغرض تسليم المشروع في أجل لا يتعدى 12 شهرا.

وأضاف المتحدث ذاته، أن هذه القنطرة ستكون الأطول من نوعها في المغرب، وستحظى بشكل هندسي ومعماري متميز، حيث تم تشييدها فوق 16 عمود ضخم، كما ستمكن من مرور سيارتين ذهابا وسيارتين إيابا، وهو الأمر الذي من شأنه التخفيف بشكل كبير من الاختناق المروري بعدة شوارع مرتبطة بشارع محمد السادس (طريق مديونة سابقا).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *