أخيرا سيفتح مصب نهر أم الربيع من جديد، درابور تفتح ابوابها للمجتمع المدني والاعلام

تم يوم أمس الخميس، تنظيم لقاء تواصلي مع فعاليات المجتمع المدني بازمور والجسم الصحفي بالمنطقة بمنصة شركة درابور رمال بجماعة سيدي علي بنحمدوش، وذلك بحضور أعضاء المجلس الجماعي لسيدي علي.

وحسب بلاغ توصلنا بنسخة منه، اللقاء تزامن مع نزول آليات الشركة التي ستعمل على فتح مصب واد ام الربيع.

وخلال كلمته أكد المدير العام المفوض لشركة درابور أن الدكتور مصطفى عزيز الرئيس المدير العام لمجموعة ساترام مارين يهدي فتح المصب الى جميع سكان جماعة سيدي علي بنحمدوش وازمور عموما.

وأضاف أن القضاء انتصر للشركة وللمصب، بعد قرار سياسي خلف نفوق اطنان كبيرة من الاسماك. وروائح كريهة تزكم الانف.

وفي نفس السياق أكد نوفل مقداد المدير العام المفوض لشركة رمال أن الشركة جاءت ومعها مشاريع اجتماعية بالمنطقة ستعمل على تنزيلها بمعية المجلس الجماعي.

وخلال عدد من التدخلات الفعاليات الجمعوية أوضحت أنها تلقت خبر عودة جرف الرمال الى المصب بصدر رحب معبرين عن فرحهم واعتزازهم بعد القرار القضائي وخلال كلمتهم اوضحوا ان المدينة عانت اقتصاديا واجتماعيا وصحيا لمدة أربع سنوات.

ومن جهة أخرى، أوضح عبد القادر الوادي عضو المجلس الجماعي لسيدي علي بنحمدوش، أن ميزانية الجماعة عانت منذ توقف نشاط الجرف، الذي كان يضخ الملايين سنويا، كما طالب من الشراكة تعود بالنفع المباشر على الساكنة.

وأضاف انه سيتم الاعلان عن شراكة قوية مع المجلس تهم بناء ملاعب للقرب وحديقة مجهزة بألعاب الاطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *