الهيئات التمثيلية لقطاع النقل الطرقي تقرر خوض سلسلة من الإضرابات ضد غلاء الغازوال والزيادات في المواد الإستهلاكية

عقدت الهيئات التمثيلية لقطاع النقل الطرقي، اجتماعا يوم 03 نونبر 2022، قررت فيه خوض إضراب وطني إبتداءا من يوم الإثنين 21/11/2022.

وحسب بلاغ توصل موقعنا بنسخة منه، سيتم أيضا تنظيم لقاء على مستوى رؤساء الهيئات التمثيلية الأسبوع القادم من أجل وضع الترتيبات الضرورية لتنفيذ قرار الإضراب.

وأضاف البلاغ أن هذا الإضراب جاء للزيادات المتكررة في أسعار المحروقات التي بلغت مستويات غير مسبوقة، وأصبح من الصعب على المقاولات النقلية مواصلة نشاطها بشكل عادي يتمثل في إفلاس العديد منها ومعاناة بعضها الأخر من تراكم الديون.

وفي نفس السياق، أعلنت نقابة أرباب ومهنيي الشاحنات والرافعات بالموانئ المغربية المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل، يوم الأربعاء 09/11/2022، خوض سلسلة إحتجاجات ضد غلاء الغازوال والزيادات في المواد الإستهلاكية بإضراب وطني إبتداء من يوم الإثنين 21 نونبر الجاري.

وقد اتخذ هذا القرار، خلال إجتماع بالمقر المركزي للإتحاد المغربي للشغل، خصص لمناقشة “الأوضاع المتردية للواقع المهني جراء الزيادات التي عرفتها المواد الإستهلاكية، خاصة مادة الغازوال التي بلغت مستويات غير مسبوقة”.

وخلص الإجتماع إلى أن هذه الزيادات جعلت من الصعب على المقاولات النقلية مواصلة نشاطها بشكل عاد، مما أدى إلى إفلاس العديد منها وفقدان فرص الشغل، ومعاناة بعضها من تراكم الديون الضريبية والبنكية والعجز عن أداء رواتب السائقين.

كما قرر المكتب الوطني للوزن الثقيل للنقابة الديمقراطية للنقل أيضا يوم الأربعاء 09/11/2022، الإنضمام للهئيات الأخرى، وخوض إضراب وطني ابتداء من يوم 21/11/2022، وذلك بعد حوار ونقاش جاد مع أعضاء الأمانة العامة، لما يمر به القطاع من مشاكل كثيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *